الأحد، 13 يوليو، 2014

الزيطة المصرية

دائمًا اذا اشترى أحد جوالًا جديدًا او كُسر ذراع أحدهم يتلم عليه بعض الحمقى و كأنها مسألة حياة و يصبح الحمقى لا يسمعون أو يرون..كل ما يروه هو الشئ و الشخص الذى اتلموا عليه.. و لا يحسون أيضًا ،اذا ضربتهم لن يشعروا أو يردوا الضربة
و ايضًا تقديس الناس فى المدارس ..فى كل مدرسة مصريه هناك شخص او شلة يتلم عليها الناس و يجرون ورائهم فى كل مكان و هذا  من اشهر انواع الزيطة فى مصر
و لن اذكر اغنية بشرة خير و الزيطة التى حصلت أثنائها

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق